6 أسباب تمنع مستخدمي ويندوز من التحويل إلى ماك Mac

تستمر المناظرة والجدل ما بين أجهزة ويندوز وكذلك أجهز الماك Mac. حيث نجد أن العديد من المستخدمين الذين يقومون باستخدام تلك الأجهزة سواء Windows أو Mac لا يقبلون التبديل من نظام إلى الآخر. حيث ان هناك العديد من الأسباب التي تتعلق في ذلك، وتتراوح ما بين الإنتاجية أو الألعاب او حتى تفضيل شخصي لنظام ما عن الآخر. فمستخدمي ويندوز لديهم أسباب خاصة بهم تمنعهم من التحويل من Windows إلى ماك. وفي هذا الموضوع سنعرض 6 من هذه الأسباب.

6 أسباب تمنع مستخدمي ويندوز من التحويل إلى ماك Mac

لربما نجد أن بعض الأسباب قد تكون لها علاقة بأساطير قديمة لا صحة لها اليوم. ولكن على كل حال هذه الأسباب هي الشائعة بين مستخدمي نظام Windows الذين يرفضون التحويل إلى Mac.

التوفر على التطبيقات للنظام

اعتاد مستخدمي نظام التشغيل Windows على تنزيل التطبيقات والبرامج لديهم في أجهزتهم من وقت لآخر. حيث يتوفر لنظام التشغيل هذا الكثير من البرامج التي تتنوع في الخدمات التي تقدمها للمستخدمين. لكن في أجهزة ماك لم يكن هذا الأمر متاح بالنسبة لهم، وتحتاج إلى تنزيل التطبيقات من خلال متجر App Store.

هذا الأمر قاد إلى اعتقاد أن نظام الماك لا يتوفر على نفس العديد من التطبيقات الخاصة بالويندوز. هذا الأمر حقيقة كان في السابق مشكلة، لكن اليوم أصبحت الكثير من التطبيقات والبرامج التي يتم تطويرها متاحة لأجهزة ويندوز وماك معًا بنفس الواجهة وكل شيء. ولهذا يمكننا أن هذا الاعتقاد لدى مستخدمي ويندوز هو اعتقاد خاطئ إن صح القول.

واجهة المستخدم الغير مألوفة بالنسبة لمستخدمي ويندوز

واجهة المستخدم في ماك غير مألوفة بالنسبة لمستخدمي ويندوز

هناك تضارب في الآراء حول واجهة المستخدم بالنسبة للكثير من المستخدمين. فهناك من يرى أن واجهة نظام ماك تعتبر أجمل وأفضل من ويندوز. وعلى العكس، يعتبر مستخدمي ويندوز ان شاشة نظام Mac معقدة ويصعب التعامل معها. ويرون أيضًا أن واجهة نظام التشغيل Windows تعتبر مألوفة أكثر بالنسبة لهم.

لكن من رأيي الشخصي أن بعد نزول نظام التشغيل ويندوز 11 رأينا أن الشركة قد قامت بتقليد واجهة نظام ماك، وهذا يبدد هذا الرأي لمستخدمي Windows. وفي النهاية كل شخص يقوم باستخدام نظام جديد يحتاج إلى وقت من أجل العمل عليه، وكذلك نظام ماك أو حتى ويندوز. ففي أول مرة ستجد صعوبة في العمل مع النظام ومن ثم ستجد أن التجربة لأي من واجهات النظام ستصبح أكثر سلاسة.

نظام ماك هو نسخة من نظام التشغيل Windows

سبب آخر من الأسباب التي تمنع مستخدمي نظام ويندوز من التحويل إلى ماك Mac هي أن هذا الأخير ما هو إلا نسخة عن نظام التشغيل ويندوز. في حقيقة الأمر هذا الأمر غير صحيح وهو اعتقاد خاطئ يتكون لديهم. حيث يقوم المستخدمون بإلقاء تلك الحجة على بعضهم البعض بدون إدراك لما هو نظام ماك وما مدى الاختلاف بينه وبين نظام Windows.

نجد أن هناك الكثير من الأشخاص ممن يعتقدون أن أجهزة Mac تقوم بنفس الأمر كما هو في ويندوز، ولكن مع بعض الرسومات الفخمة وواجهة المستخدم الخاصة بها معقدة. ولكن هذا أيضًا من بين الاعتقادات الخاطئة، حيث أن هناك الكثير من الأمور التي لا يمكن القيام بها إلا من خلال أجهزة الماك. ومثال على ذلك ميزة Clipboard التي تتيح للأجهزة المتصلة بنفس حساب

توصيل الأجهزة بالنظام

توصيل الأجهزة بنظام Mac

يعتقد الكثير من مستخدمي ويندوز ان نظام التشغيل ماك غير قادر على الاتصال بالكثير من الأجهزة. وهنا نقصد سماعات الرأس وكذلك أجهزة الأقراص الخارجية وأيضًا الماوسات وغيرها من الملحقات الأخرى. لكن نجد أن Apple لديها قدرة كبيرة على دعم الكثير من الملحقات الخارجية. وإلى جانب ذلك، نجد أن اتصال البلوتوث Bluetooth يعمل في نظام التشغيل macOS أفضل من نظام التشغيل Windows. كما إذا كنت تمتلك هاتف أندرويد فيمكنك توصيله بنظام الماك من خلال برنامج Android File Transfer.

سعر أجهزة الماك

لربما هذا واحد من الأسباب التي يمكنها حقًا أن تمنع مستخدمي Windows من التحويل إلى ماك Mac. حيث أن أسعار أجهزة الماك MacBook مرتفعة بعض الشيء مقارنة بأجهزة الويندوز. فيمكنك شراء جهاز يعمل بنظام التشغيل ويندوز بمواصفات مشابهة لنظام الماك ولكن بسعر أقل من هذا الأخير. ولهذا لكن هذه التكلفة الإضافية تستحق العناء لبعض الناس. حيث يمكنك أن تحصل على دعم لتطبيقات مثل Final Cut Pro، وميزات ممتازة مثل iCloud Keychain، وتكامل أفضل مع أجهزة iOS. وفي النهاية الأمر متروك لكم.

دعم الألعاب الإلكترونية

 أسباب تمنع مستخدمي ويندوز من التحويل إلى ماك Mac

هذا السبب هو من أكثر الأسباب شيوعًا وراء رفض مستخدمي ويندوز من التحويل إلى ماك Mac. حيث ان أجهزة الماك لا تدعم اليوم الكثير من الألعاب الإلكترونية الشهيرة بينما نجد أن هذا الأمر مدعوم في نظام التشغيل Windows. بالرغم من أن نظام macOS قد قطع شوطًا طويلًا في مجال الألعاب إلا أن الألعاب التي نجدها في ويندوز من الممكن ألا نجدها في أجهزة MacBook. ومن رأيي الشخصي أن هذا السبب هو كافي بالنسبة لمحبي الألعاب للامتناع من التحويل من ويندوز إلى ماك.